فيديوكل الاخبارمثبتمحليات

عاجل : السبب الحقيقي لـ فصل داوود الشريان من منصبه

قالت وسائل إعلام ومدونون في مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، مساء اليوم الإثنين، إن وزير الإعلام تركي الشبانة أعفى الإعلامي داوود الشريان من منصبه في رئاسة هيئة الإذاعة والتلفزيون.

ونقل موقع ”المواطن“ الإلكتروني عن مصادر نبأ إعفاء الشريان، وتعيين الإعلامي خالد بن حمود الغامدي بدلًا منه، والذي كان يشغل مدير القناة السعودية الأولى منذ العام 2018. وتولى الشريان رئاسة الهيئة في أواخر العام 2017 قادمًا من قناة ”إم بي سي“، حيث لجأت وزارة الإعلام حينها لصحفييها وإعلامييها البارزين والعاملين في القطاع الخاص، لقيادة عملية تطوير القطاع الإعلامي الحكومي.

و جاء قرار إعفاء داود الشريان، من رئاسة هيئة الإذاعة والتلفزيون وتكليف خالد الغامدي ، متزامنا ً مع أزمة هدم مبنى الإذاعة والتلفزيون في جدة والتي بدأت قبل أيام.
وربط البعض بين أزمة هدم المبنى، وإقالة الشريان، وأرجعوا السبب في ذلك لتنصل الجهات المختصة من واقعة الهدم ، الأمر الذي جعل الهيئة في حرج أمام الرأي العام ، خاصة دون أن يبرز لهم من أعطى أمر هدم المبنى.
وثارت قضية بخصوص هدم مبنى الإذاعة والتلفزيون في جدة، ليصدر بيان من الإذاعة والتلفزيون قال أن القرار جاء بالتنسيق بين الدفاع المدني وهيئة السياحة وأمانة جدة، ولكن نفت جميع هذه الجهات مسؤوليتها عن الواقعة، لتتدخل الأمانة بإيقاف هدم المبنى لحين مراجعة البلدية، والتأكد من التصاريح المعتمدة للموقع.
ونفى الدفاع المدني علاقته بالأمر، وبين أن الموضوع بين الأمانة والمسؤولين عن المنشأة، ولا علاقة للدفاع المدني به.
وقالت الإذاعة والتلفزيون في بيانها: إنها اتخذت قرار إخلاء المبنى ونقل العاملين إلى مبنى آخر، بناء على نتائج الزيارة الميدانية للمديرية العامة للدفاع المدني، وبعد دراسة واختبار لحالة المبنى، نتج عنها أنه غير آمن إنشائيًّا، وأن بقاءه يمثل خطورة على العاملين والمواطنين، كما أكدت الدراسات الهندسية والإنشائية عدم جدوى عمل أي ترميمات له”، وهو ما نفاه المدني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق