كل الاخبارمحليات

عاجل أبناء الشيخ الراحل “محمد السبيل” يروون تفاصيل حادثة اقتحام الحرم من قبل جماعة جهيمان

روى أبناء إمام الحرم المكي الشيخ الراحل محمد السبيل -رحمه الله- وقائع اللحظات المخيفة لاقتحام جماعة جهيمان الإرهابية للحرم أثناء إمامته للمصلين في صلاة الفجر، وكيف نجى الشيخ من الاحتجاز داخل الحرم، وذلك في حلقة عن حياة الشيخ في برنامج “الراحل” المذاع على قناة روتانا خليجية.

حادثة اقتحام المسجد الحرام
وقال الدكتور عبد المجيد ابن الشيخ محمد السبيل : ” من أهم الأحداث التي وقعت في البلد الحرام وفي المسجد الحرام، حادثة اقتحام المسجد من مجموعة من المسلحين الذين زعموا أن معهم المهدي، وكان دخولهم للمسجد الحرام في اليوم الأول من شهر محرم من عام 1400 هجرية، في صلاة الفجر وكان الإمام الذي يصلي بالناس هو الشيخ الراحل محمد السبيل، ودخل هؤلاء القوم للمسجد الحرام ويبدو أن ساعة الصفر لهم كانت تكبيرة الإحرام وبدأو بالتوزع في أنحاء المسجد الحرام أثناء صلاة الفجر، وبدأو إغلاق الأبواب”

صلاة جنازة
وأضاف : ” فلما سلم الوالد رحمه الله إذا بمجموعة من المسلحين يتجهون ناحية الكعبة وكانت هناك صلاة جنازة فلما قدمت للصلاة عليها فجاء مجموعة منهم وأرادوا أن يمنعوه من ذلك ، ولكن الوالد ذكرهم بالله وأمرهم بتقوى الله عز وجل، وأن يدعوه يصلي على الجنازة، فترك الوالد فصلى فلما فرغ من الصلاة أمر الموظف المسؤول عن نقل الميكروفون إلى المكبرية أن يعيده إليها بسرعة حتى لايقع في أيدي هؤلاء القوم من المسلحين”

اتصل برئيس الحرمين

واستطرد قائلا : “وبعد الصلاة مع تحرك الناس تحرك والدي في وسطهم متجها إلى غرفة كانت له في المسجد الحرام من ناحية باب السلام واتصل مباشرة بمعالي رئيس الحرمين وأبلغه الخبر وبين له خطورة الأمر، وما تقوم به هذه الشرذمة من الناس في إفساد في البيت، ومباشرة بدأ العمل على اتخاذ ما يلزم من ولاة الأمر”

ترك بشته وشماغه

وأكمل عبد الملك ابن الشيخ محمد السبيل قائلاً :” وبعد ثلاث ساعات في الحرم كان من الضروري أن يخرج لأنه كان مستهدف من هؤلاء القوم فترك البشت والشماغ واتجه إلى باب في البدروم عسى أن يكونوا غفلوا عنه فوجد عليه 6 أشخاص لحراسته، فاستغل الوالد أنهم سمحوا للحجاج فقط للخروج من الحرم فخرج وسط الحجاج بعد أن ترك بشته وشماغه وتشبه بالحجاج حتى لايعرف وسلمه الله

اعلان اسفل المقال
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock