اعلان اسفل الهيدر
رياضةكل الاخبار

“نور” يخرج عن صمته: هناك من يدفع المال لأجانب “الاتحاد” من أجل الهروب

خرج لاعب نادي الاتحاد السابق محمد نور، عن صمته مفجرًا مفاجأة من العيار الثقيل؛ حيث أشار إلى أن سبب المشاكل المستمرة للاعبين الأجانب في النادي هي أيادٍ خفية من خارج النادي لم يسمِّها أو يشير إليها، موضحًا أنها تدفع من أجل تدمير الاتحاد، والدليل على ذلك قصة اللاعب البرازيلي “ديسوزا” قبل سنوات، والذي غادر قبل يوم من مباراة مهمة مع الأهلي. وتفصيلًا: قال محمد نور لقناة الإخبارية: “السبب الرئيسي لمشاكل أجانب الاتحاد معروف”، موضحًا أنه ليس من النادي أو الإدارة كما يعتقد البعض، مبينًا: “ولكن فيه أيادي خفية كانت تدفع للاعب الأجنبي وتحرضه من أجل السفر وترك النادي”. وأضاف: قبل ستة أعوام كنا نخوض مباراة مهمة أمام نادي الأهلي، وكان اللاعب البرازيلي ديسوزا مؤثرًا، وسافر قبل المباراة بيوم دون سابق إنذار.

وأضاف: تأخر الرواتب أمر طبيعي في كل الأندية، وبيّن أن الفريق حاليًّا يحتاج إلى وقفة الجمهور أكثر مما مضى، مشيرًا إلى أن الفريق يمرّ بظروف صعبة، وطالب بمساندته والوقوف معه، لافتًا إلى أن الجمهور هو الرقم الصعب، ولولاه ما وصل محمد نور إلى ما وصل إليه. ويقدم نادي الاتحاد حتى الآن مستويات متردّية في الدوري، وهو الأمر الذي أغضب جمهوره؛ حيث خاض 13 جولة حصد خلالها 13 نقطة؛ إذ إنه لم يفز إلا في 4 مباريات، وتعادل في واحدة، وخسر في 8. وبحسب تقارير فإن المحترف المغربي مروان دا كوستا كان قد طالب بإنهاء عقده؛ بسبب تأخر صرف المستحقات، فيما أشارت إلى أن الصربي أليكسندر بيرغوفيتش يرغب هو الآخر بالمغادرة تزامنًا مع فترة التسجيل الشتوية. بينما أنهت إدارة النادي تعاقدها مع التشيلي لويس خيمينز، وكان اللاعب الأرجنتيني إيميليانو فيشيو قد وضّح أيضًا أن رحيله جاء بسبب عدم تسلمه مستحقاته. وعلى صعيد متصل ظهرت تقارير إخبارية تفيد بأن إدارة النادي لا تنوي تقديم استقالتها إلا بعد عقد جمعية النادي العمومية غير العادية، لعرض الأرقام والتقارير كافة لأعضاء الجمعية والجماهير الاتحادية.

إعلان داخل المقال #2
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock