كل الاخبارمحليات

عاجل بالفيديو السعودية الهاربة “سلوى الزهراني” تكشف تعرضها للنصب والاحتيال والعنصرية في كندا

كشفت الفتاة السعودية الهاربة “سلوى الزهراني”، التفاصيل الكاملة لما تعرضت له من عنصرية ونصب واحتيال في كندا، التي ذهبت إليها وطلبت اللجوء. وقالت الزهراني في فيديو خلال بث مباشر: “عندما فكرت في استئجار شقة، تواصلت مع بنت كنت أعرفها منذ كنت في السعودية على تويتر، أعطتني رقم سمسار عندهم شقق نظيفة وبعقود شهرية ” وأضافت “الزهراني: ”قابلت السمسار قلت له أبغى شقة قال الشقق غالية عندي غرف”، وأشارت الزهراني إلى أن مشكلة الغرف أنها لا يوجد بها خصوصية لكن البرج يوجد به مسبح بالإضافة للمميزات الأخرى التي تعوض موضوع الخصوصية، بحسب رأيها”.

وتابعت الفتاة: ”اقتنعت وأخذت الغرفة ، ووقعت عقد تقول عليه الشرطة إنه ليس عقد رسمي إنما عقد شروط وأحكام، يعني الشرطة تبغى تطلع الموضوع بعيد عن العنصرية وتطلعه كأنه موضوع نصب واحتيال”. وتواصل الزهراني حديثها قائلة: ”اتصلت بالسمسار في اليوم اللي كنت هنقل فيه للغرفة الجديدة ، قال لي ليست جاهزة الآن واذهبي إلى شقة “سنودن”، وذهبت بالفعل للشقة وجدتها بدون نظافة ولا يوجد بها مسبح ولا أي شيء، وتركتها قلت مستحيل أجلس فيها”.

بعد ذلك أوضحت الفتاة أنها ذهبت لشقة دكتورة سعودية في كندا، وأكدت: “فتحت لنا بيتها تبغى تساعدنا ما اتحملت ، كلمت الشرطة قلت لهم اللي صار لي ، أخذوا مني العقد ، وجلست في ملجأ لمدة 3 أيام ما قدرت.” وتضيف الزهراني في الفيديو : ” كل ما نروح الغرفة اللي اتفقت عليها نشوف جهزت ولا باقي ، يهيج علينا الشخص الأبيض، ما يبغانا نسكن هناك ، وكان معانا مفتاح الشقة ، وواضح إن السمسار اتورط وقال هذي بنات سعوديات لاجئات خلينا نحطهم في أي مكان”. واختتمت الزهراني : ” قلت له أعطني فلوسي ، قال ما تاخدي شيء إلا بعد 90 يوم ، قلت طفح الكيل وقررت أجلس في الشقة غصب ، وعندما ذهبت للشقة وفتحت الباب قابلوني بالشتائم ، وجاءت الشرطة وحصل ما حصل وطردوني من الشقة مثل ما ذكرت في الفيديو السابق.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق